Fist Page

About Site

The Gospels

The Meeting Of Comparative Divinity

Assemble
About Divinity

Activities

UseFul Links

Contact Us

الدراسات الاسلامية المسيحية اليهودية

المصادر الإسلامية - المتون الاسلامية المقدسة والمؤلفات الدينية الاسلامية

المتون الاسلامية المقدسة : هي القران والسنة النبوية وسنة اهل البيت.

ونريد بقدسية القران هو عدم وجود الخطأ وعلوه على كل نص ياتي بعده فيه ولذلك وجب التسليم به والخضوع له ونريد بقدسية السنة النبوية الحقة الصادرة عن النبي(ص) خلوها من الخطأ وعلوها على كل نص ياتي بعدها ، ونريد بقدسية ما ثبت صدوره عن اهل البيت (ع) من روايات وسنن خلوها من الخطا وعلوها على كل نص ياتي بعدها طبعا في عقيدة الشيعة .ومن هنا فان المتون المقدسة عند المسلمين جميعا هي الكتاب السنة وعند الشيعة يضاف اليها بيان سنة اهل البيت (ص) .وترتيبها القرآن ثم سنة النبي ثم سنة اهل البيت

اما القرآن فهو واحد لدى المسلمين جميعا ، وهو ما تحتويه النسخة المتداولة بين المسلمين ولا توجد نسخة اخرى مخالفة في قليل او كثير عند أي فرقة من الفرق الاسلامية .ولا تعتبر الترجمات الحرفية قرآنا بل تعتبر تفسيرا للمعنى وهذه الحقيقة موضع اجماع لدى المسلمين .

اما كتب السنة النبوية فهي تتنوع الى مدرستين اساسيتين :

مدرسة الكتب الاربعة وهي الجوامع الحديثية الاساسية عند الشيعة وهي : "الكافي" للشيخ الكليني ت 329 هجرية و"من لا يحضره الفقيه"للشخ الصدوق ت381هجرية و"التهذيب" و"الاستبصار" للسيخ الطوسي ت460هجرية وقد الفها اصحابها في ضوء "الاصول الاربعمائة" ونظائرها من مدونات تلاميذ الائمة المعصومين من اهل البيت الذين ورثوا السنة مدونة باملاء النبي وخط علي (ع) (1).

ومدرسة الكتب الستة وهي الجوامع الحديثية الاساسية عند اهل السنة وهي صحيح البخاري (ت256هجرية ) وصحيح مسلم (ت261هجرية ) وسنن ابن ماجة0ت275هجرية) وسنن ابي داود (ت275هجرية ) وسنن الترمذي (ت279هجرية )وسنن النسائي(ت303هجرية) (2). وقد استمد اصحابها رواياتهم من مدونات اسبق منهم استمدها مؤلفوها بدورهم شفاها من الرواة الاوائل الذين استمدوها شفاها عن عن الصحابة عن النبي (ص) .

ومن الجدير ذكره ان الجوامع الحديثية الاساسية لدى المدرستين مقسمة الى كتب وكل كتاب مقسم الى ابواب .

اما المؤلفات الدينية الاسلامية : فهي ما كتبه علماء المسلمين في ضوء الكتاب والسنة من تفسير وعقائد وفقه واخلاق وتاريخ وهي غير مقدسة بمعنى انها من الممكن ان تنطوي على الخطأ لان مؤلفيها غير معصومين في الفهم وليست عالية بمعنى انه يجوز لمؤلف اخر في الفقه او التفسير مثلا ان ياتي بتصنيف جديد او بوجهة نظر اخرى في فهم الاية او الرواية ، او في اسقاط الرواية اساسا من الاعتبار بعد تقديم موجبات ذلك في ضوء الدراسة السندية والدلالية .

الحقيقة الكبرى التي ينبغي ذكرها حول المصادر الاسلامية :

ان المسلمين يتفقون على القرآن بالفاظه ويختلفون في تفسيره ، اما السنة النبوية فيتفق كل المسلمين على حجية كل ما صدر عن النبي وانه كالقرآن لا ياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ، ولكن لا يوجد متن شامل موحد لسنة النبي (ص) متفق عليه بين الفرق الاسلامية ، نعم توجد روايات مشتركة في الكتب الحديثية يتفق على صحتها جمهور المسلمين من السنة والشيعة .اما كتب الحديث فلكل فرقة كتبها المعتبرة وتختلف كل فرقة في اعتبار وتصحيح ما يوجد في كتبها من الروايات وعلى الباحث مراعاة ذلك في البحث والحوار .

______________________

(1) يعتقد الشيعة ان النبي (ًص) أملى على علي (ع) كل السنة النبوية وكتبها علي في صحف وصارت ميراثا الهيا للائمة الاثني عشر الذين عينهم النبي بامر من الله تعالى وهم المشار اليهم في قوله تعالى (ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ وَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ) فاطر/32نظير الميراث الالهي لال هارون المذكور في قوله تعالى (وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمْ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِمَّا تَرَكَ آلُ مُوسَى وَآلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلَائِكَةُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ) البقرة/248وقد حدث الائمة بهذه الكتب وفي عهد الامام الصادق كتب اربعمائة من خواص اصحابه كمحمد بن مسلم (ت 150هجرية) ، وابان بن تغلب (ت 148هجرية) ، وزرارة بن اعين (ت150) هجرية ونظرائهم أربعمائة كتابا في الفقه خاصة عرفت بالاصول الاربعمائة وقد كتب علماء الشيعة في القرن الثالث والرابع والخامس موسوعاتهم الحديثية الفقهية خاصة في ضوء هذه الاصول الاربعمائة وقدر لموسوعة الكليني والصدوق والطوسي ان تحظى بقبول الشيعة جميعهم واهتمامهم فبقيت محفوظة الى اليوم وجاء علماء اخرون بعد هؤلاء وكتبوا موسوعات من قبيل الفيض الكاشاني (ت 1090هجرية )صاحب الوافي جمع فيه الكتب الاربعة والحر العاملي (1104هجرية )صاحب وسائل الشيعة جمع فيه احاديث الفقه خاصة من الكتب الاربعة واحاديث فقهية اخري من كتب شيعية اخرى والعلامة المجلسي (ت1111هجرية )صاحب بحار الانوار جمع فيه الاحاديث في غير الفقه مع نوادر من احاديث الفقه والسيد البروجردي (ت 1380)صاحب جامع احاديث الشيعة كرسه للاحاديث الفقهية خاصة .

(2) يعتقد اهل السنة بشكل عام ان الاحاديث النبوية لم تكتب زمن النبي لنهي النبي عن ذلك لئلا تختلط بالقرآن وبقيت كتابة الحديث محظورة رسميا حتى جاء الخليفة الاموي عمر بن عبد العزير ورفع الحظر وكلف واليه على المدينة بجمع السنن ولكنه توفي قبل انجاز العمل ثم قدر للعباسيين ان يستانفوا العمل فامر ابو جعفر المنصور الخليفة العباسي مالك بن انس ت180 ان يكتب كتابا في الفقه يجمع ا لناس عليه وكتب كتابه الموطأ وطار صيته في ا لامصار ثم ظهرت مصنفات كمصنف ابن ابي شيية ومسند احمد بن حنبل ثم ظهرت موسوعات البخاري ونظرائه التي حظيت بقبول جمهور اهل السنة ، وجاء غيرهم من بعدهم ممن استدرك على المؤلفين السابقين كالحاكم الذي الف مستدركه على البخاري ، الطبراني واخرون كالبهقي الذي جمع احاديث الفقه خاصة في كتابه السنن الكبير .

 

 

Copyright© Islamic Center In England 2002-2003

الصفحة الأولى

حول الموقع

البشارات

الدراسات الإسلامية المسيحية اليهودية

ملتقى علم الأديان المقارن

نشاطات

روابط مفيدة

اتصل بنا