Fist Page

About Site

The Gospels

The Meeting Of Comparative Divinity

Assemble
About Divinity

Activities

UseFul Links

Contact Us

الدراسات الاسلامية المسيحية اليهودية

المصادر الكتابية - المتون المقدسة والمؤلفات الدينية المسيحية واليهودية

المصادر الكتابية المقدسة هي "الكتاب المقدس "و " المشنا " أي السنة .  اما الكتاب المقدس عند اليهود العبرانيين فهو ال (تناك) (תנך) وهي كلمة يرمز حرفها الاول (ت) الى توراة (توراة ) ( תורה )   أي توراة موسى وهي خمسة اسفار سفر التكوين وسفر الخروج وسفر العدد وسفر الاحبار وسفر التثنية ، ويرمز حرفها الثاني (ن ) الى الانبياء (نبييم)( נביים )وهي سفر يوشع والقضاة وصموئيل والملوك واشعيا وارميا وحزقيال ويهوشع وجوئيل وعاموس وعوبديا ويونس وميخا وناحوم وحبقوق وصفنيا وحجاي وزكريا وملاخي  ويرمز الحرف ( ك ) الى الكتب (كتوبيم) ( כתובים)وهي كتاب المزامير وايوب والامثال وراعوت ومراثي ارميا وسفر الجامعة  و استير ودانيال وعزرا ونحميا والايام ويختلف ترتيب هذه الكتب في النسخة العبرية المتداولة عند اليهود بعد العهد الاسلامي عن  النسخة السبعينية المعروفة بالسبتواجنت (SEPTUAGINT).

 و"الكتاب المقدس "عند اليهود السامريين [1]هو التوراة الخماسية بروايتهم وسفر يوشع فقط  .

ومن الجدير ذكره ان " التناك " " العهد القديم "له ترجمات تاريخية مهمة : تسمى عند اليهود بقسميهم ب (الترجوم) (  תָרְג ום) وهي لفظة عبرية تعني الترجمة .

والمشهور عند اليهود العبرانيين الترجمات الارامية وهي : ترجوم  اونقيلوس وترجوم عزيل والترجوم  المنسوب  الى يوناثان . والترجمات الاغريقية واشهرها الترجمة المعروفة بالسبتواجنت وهي الترجمة التي تنسب الى سبعين عالما من علماء اليهود ترجموها الى اللغة اليونانية في القرن الثالث قبل  الميلاد . والترجمة العربية المعروفة بترجوم سعادية .

اما  اليهود السامريون فلديهم ترجوم واحد بالارامية وآخر بالعربية .

اما الكتاب المقدس عند المسيحيين فهو مجموع من  "التناك " العبري ويسمونه ب "العهد القديم " و العهد الجديد وهو الاناجيل الاربعة واعمال ا لرسل والرسائل (وهي احدى وعشرين رسالة )ورؤيا يوحنا .

وقد اضاف المسيحيون [2] الى العهد القديم اسفارا اخرى تسمى بالابوكريفا (APOCRYPHA) وهي اسفار غير قانونية لم يكن قد اعترف بها اليهود كاسفار ترتقي قدستيها الى ادراجها ضمن العهد القديم مثل : سفر "عزرا الثاني " في الترجمة السبعينية و"عزرا الثالث" في الترجمة اللاتينية لجيروم المعروفة ب(الفولكات) و"المكابيين الاول والثاني" و"اضافات الى سفر دانيال" و"بقية سفر استبر" و"باروخ الاول" و"رسالة ارميا" و"صلاة منسى" ، و"سفر يهوديت" و"سفر حكمة سليمان" و"سفر حكمة يشوع بن سيراخ" .

وللمسيحيين ترجماتهم المعتمدة اهمها الترجمة السريانية المعروفة بالبشيطتا(بشيطتا) أي البسيطة ، والترجمة الحبشية والترجمة القبطية والترجمية الارمنية والترجمة العربية .

اما المشنا : وهي لفظة عبرية " מִשְׁנָה "تعني من الناحية الاصطلاحية ما تعنية لفظة "السنة" عند المسلمين ، ومعلموا المشنا عند اليهود نظير رواة السنة عند المسلمين ، ويعتقد اليهود ان "المشنا" وحي الهي ايضا تلقاها موسى كما تلقى التوراة وعلمها الشيوخ وهم القضاة او النقباء بالتعبير القراني والشيوخ اعطوها الانبياء والانبياء اعطوها لرجال الستهدرين وهو الكنيست الكبير لعلماء اليهود الذي تأسس بعد السبي البابلي أواخر القرن الخامس قبل الميلاد كان آخر  أعضائه جمالئيل وشمعون ويوحنا بن زكاي وهؤلاء الثلاثة الذين أطلق على كل واحد منهم لقب (ربان) من قبل اليهود.

جاء في سفر الآباء (ابوت) (ابوت ) من أسفار المشنا الفصل الأول النص الأول:

משׁה קבל תורה מתֹיני ומתֹרה ליהושׁע ויהושׁע לזקנים וזקנים לנביאים ונבאים מתֹורה לאנסי כנתֹת הגדולה.

وترجمته بالعربية:

(موسى تسلم التوراة في سيناء ، وانتقلت منه إلى يوشع ومنه إلى (العلماء الآباء) (العلماء الكبار) ومنهم إلى (الأنبياء) ومنهم إلى (الكتبة)( סופרים )( سوفريم) (رؤساء الكنيست الكبير)

وقال علماء التلمود بهامش ذلك: ان المراد ب "التوراة" هنا هو الكتاب المقدس وشروحه الشفوية .

وقالوا أيضا : ان الآباء يشملون القضاة (أي الذين جاءوا بعد يوشع الذي خلف موسى بعد موته ).

وقالوا أيضا: ان الكنيست الكبير هو عبارة عن هيئة تتألف من مائة وعشرين عالما أسسه عزرا .

ويطلق اليهود على معلمي المشنا في الفترة بين 10 ق.م -200م اسم التنائيم (Tanaim) يبدأ عصرهم بعد موت اخر اعضاء المجمع الكبير يبدأ بمدرستي هليل (شغل وظيفة الناسي من عام 30- ق م حتى 10 ميلادية ) وشماي وهو معاصر لشماي وينتهي عند الحاخام يهوذا الملقب بالناسي (135-200) .

واالمشنا التي اصبحت محورا للتلمود البابلي والفلسطيني هي ما جمعه يهوذا الناسي واليه  ينسب تقسيمها الى ستة اقسام ويسميها اليهود شيشاه سيدرايم (שׁישׁאה סידראים) وتقسيم كل سدر الى كتب او كراسات تدعى ماسّكوت (מסּכות) وتقسيم كل كراسة الى فصول تسمى بيراكيم  (ביראכים).

والاقسام الستة للمشنا هي:

1.     سيدر زراعيم (זראעים ) أي الزراعة .

2.     سيدر موعيد (מועיד )أي العيد

3.     سيدر ناشيم (נאשׁיים ) أي النساء

4.     سيدر نزقين (נזקין) أي الاضرار .

5.     سيدر قداشيم ( קדאשׁים) أي المقدسات

6.     سيدر طهوروت )( טהורות ) أي الطهارة .

ويضم التلمود الكامل ثلاث وستين كتابا في 524فصلا .

ومن الجدير ذكره ان لغة المشنا هي  العبرية بينما لغة الجيمارا هي الارامية .

الكتابات العربية اليهودية :

ومن الجدير ذكره ايضا ان الترجمة العربية للعهد القديم التي كتبها سعديا كبير حاخامات اليهود في القرن الثالث الهجري كتبها بحروف عبرية .وهي غير معروفة عند الناطقين بالعربية ، وقد طبعت لا ول مرة بالعربية مع مجموعة من التراجم التاريخية في نسخة متعددة اللغات سنة 1648 ، ثم طبعت بحروفها العبرية سنة 1872 في لايدن مع بعض الرسائل الفقهية لسعدية كتبها ايضا بالعربية وبحروف عبرية .

وقد حذا حذو سعدية كثير من علماء اليهود من بعده في مصر واليمن والعراق فكتبوا الكثير من كتبهم باللغة العربية وبحروف عبرية منهم موسىبن ميمون وابن الفاسي وغيرهما وقد طبع الكثير من هذه الكتب في لايدن في هولندا وفي غير هولندا ايضا .

الى جانب التناك والمشنا هناك الجمارا وهي شروح العلماء على المشنا وتعليقات بعضهم على بعض سواء في الجانب الفقهي (هالاخاه ) بشكل خاص او العقائد و القصص والتاريخ (اجادة).

ومن المشنا والجمارا يتألف التلمود .

ويوجد تلمودان :

الاول :هو التلمود البابلي وهو ثمرة اكاديمات بابل بين القرن الثاني الى القرن الخامس الميلادي .واشهرها سورا ونهر دعا وبومبديثا .

الثاني :هو التلمود الفلسطيني وهو ثمرة اكاديمات فلسطين بين القرن الثاني الى القرن الرابع .

ويتفق علماء اليهود على ان التلمود البابلي اكمل واوسع من التلمود الفلسطيني . والتلمود البابلي هو الاكثر شهرة وتداولا .

والى جانب التلمود هناك كتب المدراش وهي كتب التفسير وهناك اربع وعشرون مجموعة مدراشية قسمت الى ثلاث مجموعات بحسب المرحلة التاريخية وهي :1.الكتب المدراشية المبكرة وتم جمعها في الفترة 400-600 قبل الميلاد ثم كتب المرحلة الوسطى (640-1000) ثم كتب المرحلة المتاخرة 1000-1200.

الحقيقة الكبرى التي ينبغي معرفتها حول المصادر الكتابية :

ان اهل الكتاب بكل فريقهم يتوحدون على اسفار التوراة الخمسة ، غير انهم لا يتفقون على متن موحد فيها فاليهود السامريون لهم روايتهم ونسختهم ولليهود العبرانيون روايتهم ونسختهم ، ولليهود العبرانيون نسختهم قبل بعثة محمد (ص) ونسختهم بعد البعثة وهي المتداولة اليوم .وعلى الباحث ان يراعي ذلك في البحث والحوار .

لعل هذا ا لمقدرا يكفي في التعريف بالمصادر عند المدرستين الاسلامية والكتابية ولنا عودة في بحث في المستقبل ان شاء الله اكثر تفصيلا وبهدف المقارنة وابراز خصوصيات مصادر المدرسة الاسلامية واصالتها .


 


[1]  فرقة يهودية  اقلية يرجع تاريخ ظهورها الى الانقسام السياسي والعقائدي  الذي حصل بعد وفاة سليمان (ع) وهي قائمة الى اليوم .

[2]  المسيحيون البروتستانت يرفضون الايمان بها .

 

 

Copyright© Islamic Center In England 2002-2003

الصفحة الأولى

حول الموقع

البشارات

الدراسات الإسلامية المسيحية اليهودية

ملتقى علم الأديان المقارن

نشاطات

روابط مفيدة

اتصل بنا